top of page

احترس

حمود الباهلي

احترس

"متى أخرج من هذا المكان الكئيب؟"
هكذا خاطبت إحدى سيارات نيسان العاملين في مستودع الشركة.
" لم أصنع لكي أبقي هنا، صنعت من أجل خدمة الإنسان"
" لقد مللت من الظلام والرطوبة، أريد أن أخرج للشمس، أريد أن أتحرك"
خرجت من المستودع فرحة، ثم شحنت إلى بلد عربي، اشتراها شاب طائش.
كان يتكاسل عن تغير سوائلها، حتى تخرج منها أصوات استغاثة، يقيمها تحت لهيب أشعة الشمس الحارقة، فبهت لونها، يتجاهل حاجتها للغسل، فخجلت من الوقوف بجانب صويحباتها.
بعد أن أمضت معه عدة أشهر، صاحت:
ما أحكم الإنسان عندما قال:
" احترس مما تتمناه"

bottom of page