top of page

عبودية

ماهر طلبة

عبودية

قيل فى الأثر.. أن رجلا أعمى سُئل يوما.. أين الطريق؟.. فأشار إلى قلبه، وصمت.

ويحكى.. أن فارسا عربيا قديما، خطفت محبوبته من قبل جيش من العبيد –في زمن غَلَبَ فيه العبيد- فتخفى في صورة عبد "أبق"، وسار في البلدان والأمصار يسأل ويتلصص، حتى علم أنها في حصة قائدهم، فسأل عن بيته أو خيمته واهتدى إليه، وطلب أن يبارزه رجلًا لرجل في زمن قَلّت فيه الرجولة والرجال، لكنه – خدعة التاريخ- هزم ووقع فى الأسر، ومازال حتى الآن يخدم في بيت محبوبته أو خيمتها.. حيث عليه أن يملأ لها الحمام بالماء الساخن كل صباح لتتخلص من أثر اشتباك كل ليلٍ.


ماهر طلبه، مصري من مواليد القاهرة، نشر له كتابان، الأول (حكايات عن ديك شهر زاد) مجموعة قصصية، والثاني بعنوان (هذا ما حدث بالفعل)مجموعة قصصية والتى رشحت لجائزة ساويرس فرع كبار الأدباء، كماحصل على جائزة المركز الأول للقصة عن جريدة العربي الناصري عن قصته (٦ حكايات عن قصص قصيرة جدا).

bottom of page